All news

All news

أرقام مفاجئة عن “فيسبوك” بعد فضيحة “كمبردج أناليتيكا”

أرقام مفاجئة عن “فيسبوك” بعد فضيحة “كمبردج أناليتيكا”

عرض فيسبوك لضغوط من جهات تنظيمية ومدافعين عن الخصوصية ومساهمين، منذ أعلن في مارس الماضي أن شركة “كمبردج أناليتيكا” للاستشارات السياسية حصلت دون وجه حق على بيانات شخصية عبر تطبيق للاختبارات متصل بفيسبوك.

وما زال معظم مستخدمي فيسبوك بالولايات المتحدة مخلصين للشبكة الاجتماعية الأكبر في العالم، على الرغم من فضيحة الخصوصية التي ظهرت على السطح في الآونة الأخيرة، ولم يتضرر فيسبوك بخلاف بعض البلبلة.، وذلك وفقا لاستطلاع رأي أجرته وكالة رويترز.

وخلص الاستطلاع الإلكتروني الذي جرى على مستوى الولايات المتحدة في الفترة بين 26 و30 أبريل، إلى أن نحو نصف مستخدمي فيسبوك في البلاد قالوا إنهم لم يغيروا استخدامهم للموقع، فيما قال ربع المستخدمين إنهم أصبحوا يستخدمون فيسبوك أكثر.

وقال باقي المشاركين إنهم قرروا في الآونة الأخيرة الحد من استخدامهم لفيسبوك، أو كفوا عن استخدامه، أو حذفوا الحساب الخاص بهم.

ومن بين المشاركين البالغين قالت نسبة 64 بالمئة إنهم يستخدمون فيسبوك مرة واحدة على الأقل يوميا، أي أقل قليلا من نسبة 68 بالمئة عبرت عن الرأي نفسه في استطلاع للرأي أجري في أواخر مارس، أي بعد فترة قصيرة من الكشف عن نشاط كمبردج أناليتيكا.

يشار إلى أن استطلاع رويترز جمع أجوبة من 2194 بالغا بينهم 1938مستخدما لفيسبوك. ويبلغ هامش مصداقية الاستطلاع 3 نقاط مئوية.

المصدر: موقع MSN

جوجل بصدد طرح 3 ساعات ذكية و هاتفين في خريف 2018

جوجل بصدد طرح 3 ساعات ذكية و هاتفين في خريف 2018

 

ذكر تقرير صحفي جديد، أن شركة جوجل تستعد لإطلاق هاتفين، إضافة إلى 3 ساعات ذكية جديدة تحمل علامة بيكسل. وبحسب موقع phonearena الهندي، فإن أحد المسربين المشهورين حول العالم، كشف عن نية محرك البحث جوجل إطلاق الساعات الذكية الثلاث الجديدة في خريف العام الجاري. وأوضح التقرير، أن الساعات ستحمل العلامة التجارية بيكسل، وستطرح إلى جانب هاتفي Pixel 3 وPixel 3 X. ومن المنتظر أن تأتي الساعات الثلاث بمواصفات مختلفة ومتباينة فيما بينها، وبحسب مسؤول بشركة Winfuture.de، فإن العمل في الساعات الذكية يتم تطويرها حالياً وتحمل الأسماء الكودية Triton وLing وSardin. وأشار التقرير، إلى أنه من المتوقع، أن تعمل جميع الساعات بمعالج كوالكوم Snapdragon Wear 3100، وستكون الساعات الذكية ذات استهلاك أكثر كفاءة للبطارية. وتدخل شركة جوجل في صراع جديد مع شركتي آبل الأميركية وسامسونج الكورية الجنوبية بإنتاج الساعات الذكية، وتقدم كل منها نظام تشغيل خاص بها. وتعتمد جوجل في إنتاج ساعاتها الذكية على نظام أندرويد وير (Android Wear)، وتقدم آبل نظام وتش أو إس (watchOS)، فيما تنتج سامسونج نظاماً آخر لساعاتها يدعى تايزن (Tizen).

المصدر : الاقتصادي

الدولار ينخفض وارتفاع السلع الأولية يدعم عملات رئيسية أخرى

الدولار ينخفض وارتفاع السلع الأولية يدعم عملات رئيسية أخرى

تراجع الدولار مقابل سلة عملات وهبط أمام اليورو في معاملات هزيلة خلال موسم العطلات بينما دعم ارتفاع أسعار السلع الأولية صعود الدولار الكندي ونظيره الاسترالي لأعلى مستوى في شهرين.

وساد الهدوء أسواق الاسترليني حيث صعد الجنيه 0.1% مقابل الدولار إلى 1.338 دولار.

ودعم هذا الطلب على عملات الدول المصدرة للسلع الأولية حيث ارتفعت العملة الكندية إلى 1.2659 دولار كندي للدولار الأمريكي وهو أعلى مستوى منذ أكتوبر تشرين الأول.

وبالمثل صعد الدولار الاسترليني 0.4% إلى 0.7762 دولار أمريكي وهو أعلى مستوى في شهرين.

ونزل مؤشر الدولار 0.1% مقابل سلة عملات رئيسية إلى 93.193.

ونزل الدولار 0.1% مقابل اليورو إلى 1.187 دولار، في حين استقر الدولار مقابل الين الياباني عند 113.19 ين.

وصعدت عملة البيتكوين 2.28 إلى نحو 16 ألفا و124 دولارا في بورصة بيتستامب ومقرها كسمبورج مما يعني ارتفاعها بنحو 14% هذا الأسبوع بعدما شهدت الأسبوع الماضي أكبر انخفاض أسبوعي لها منذ عام 2013.

المصدر  CNBC عربية

أغلفة الكتب المدرسية الجديدة تثير جدلا و السبب…!!!

أغلفة الكتب المدرسية الجديدة تثير جدلا و السبب…!!!

تداولت الصفحات “الفيسبوكية” مؤخراً، ومع بداية العام الدراسي الجديد، صوراً لأغلفة كتب التاريخ للصف الأول الثانوي الأدبي والعلمي، والتي حملت على حد تعبيرهم “مخلوقات غريبة مرعبة” خصوصاً أنها سترافقهم طيلة الأشهر التسع المقبلة.

إلا أن مدير المركز الوطني لتطوير المناهج في وزارة التربية “الدكتور دارم طبّاع” لديه وجهة نظر مختلفة تماماً عن تلك المتداولة.

إذ أوضح أن أغلفة المنهاج الجديد تحمل قيمة فنية عظيمة، للأسف يجهلها جيل اليوم، وقد “تم تطوير المناهج للصفوف (الأول-الرابع-السابع- العاشر) وفق استراتيجية معتمدة عالمياً، بالتعاون مع منظمة تُعنى بالتربية وهي اليونسكو.

أغلب الصور المنتشرة “محرّفة” :

وقد نوّه أن هناك من تناقل صوراً محرّفة وغير صحيحة عن أغلفة المناهج المطوّرة، وحتى الغلافين المتداولين انطرحا بصورة سيئة وهما في الواقع أجمل بكثير .. فقد أصبح الموضوع نوعاً من الدعابة عند البعض واخترع أغلفة من وحي خياله.

تطوير المنهاج وفق المهارات اللازم اكتسابها:

وفي تفاصيل الحديث يقول د. طباع إن المركز “وضع إطاراً عاماً للمنهاج قبل تطويره، محدداً السياسة التربوية، وفلسفة التربية، وطرائق التعلّم الجديدة، وكفايات المجتمع السوري والمهارات اللازمة للمُتَعلّم في القرن الواحد والعشرين.

مضيفاً أن تلك النقاط، أدت لوضع معايير حددت المطلوب من الخريج في كل عام، والمهارات التي يجب أن يتعلمها، وكذلك المعارف والسلوكيات والقيم التي لابد وأن يكتسبها خلال المرحلة المدرسية..

كما تم وضع معايير لقياس مؤشرات الأداء، ثم تشكيل اللجان المفتوحة التي ضمت مديريات التربية في المحافظات وخبراء من الجامعات ومراكز البحوث وعدد من المهتمين.

مناهج تعتمد على الأنشطة دون الحفظ والتلقين:

المناهج الجديدة تعتمد في أغلبها على الأنشطة، وتبتعد عن الحفظ والتلقين، هذا ما يؤكده د. طبّاع لـ دمشق الآن، كما أنها تعتمد مهارات التعلم الحديثة المرتبطة بالتعلم النشط، والتعلم من خلال اللعب والتعلم من خلال التجربة أو من خلال المشاريع والمناظرات والتعلم التعاوني وغيرها من النظريات الحديثة في التعلم.

مشيراً إلى أن الأمثلة الواردة في الكتب مرفقة بمصادر أخرى تسمح للطالب باختيار المثال الأقرب إليه ضمن الموضوع المحدد.

مثلاً أدرجنا قصيدة للشاعر نزار قباني في موضوع معين، وأرفقناه بعناوين قصائد ديوان الشاعر الأخرى، فأصبح باستطاعة الطالب اليوم البحث عن مصادر أخرى للموضوع المطلوب ونحن وفرنا له في الكتاب الحد الأدنى.

المعلومات في المناهج الجديدة مفيدة في حياة الطالب:

يضيف د. الطبّاع “حاولنا الاستفادة من تجارب العالم كله في مجال تحديد الكتب، بحيث تكون في مستويات متناسقة، أفقية وعمودية، بمعنى أن تكون منسقة في جميع المراحل المدرسية، ومنسّقة على مستوى الكتاب نفسه من الصف الأول حتى البكالوريا..

على مبدأ أن المعلومة والمهارة تبدأ من مراحل مبكرة متناسبة مع عمر المتعلم ثم تتطور إلى أن يصل إلى مرحلة البكالوريا ويكون قد أتقن هذه المهارة وحقق هذه القيمة طور هذا السلوك وبالتالي المعرفة التي استنبطها من هذه المناهج هي معرفة مفيدة له في حياته.

وفق هذه الأسس وضعنا كل مناهجنا:

ولعلّ الأسس الأربع التي تُبنى عليها سياسة تطوير المناهج الجديدة تُلخّص ما سيكون عليه الجيل الجديد.

إذ يقول د. طبّاع إن الأساس الأول هو تقدير الذات والثاني مهارات التواصل والثالث تعزيز المواطنة سواء المحلية الفعالة والانتماء أم المواطنة العالمية (أن يكون مواطناً محترماً في كافة أنحاء العالم) والأمر الأخير التنمية المستدامة.. وفق هذه الأسس وضعنا كل مناهجنا.

إذاً ما هي حكاية الأغلفة المثيرة للجدل؟

يقول د. طبّاع إن الأغلفة الموضوعة على الكتب الجديدة ليست مرعبة، بل المرعب هو عدم الدراية بهذه الكنوز السورية التي تزخر بها بلادنا ويقدرها الناس في كل أنحاء العالم وبعضنا يراها مرعبة.

من هو بطل كتاب قضايا تاريخية؟

وضح د. طباع أن أغلفة الكتب التاريخية حملت تحفاً ولقىً أثرية عالمية من التراث السوري، وكمثال فإن كتاب قضايا تاريخية للصف الأول الثانوي حمل تمثال ملك ماري ايتور شماكين الذي بَنى قبل 2500 من ميلاد السيد المسيح في شرق سورية.

أول مدينة صناعية في التاريخ، استغرق العلماء الأوربيون أكثر من ربع قرن في دراسة هذا الإنجاز الحضاري الهام لشعوب المنطقة.

لوحات لتشكيليين سوريين على كتب اللغة العربية:

يضيف د. طبّاع أن أغلفة كتب اللغة العربية تمثل لوحات فنية تعزز الثقافة الفنية والتذوق الجمالي لدى المواطن الذي يركز عادةً على العلوم والرياضيات والفيزياء والكيمياء واللغة العربية كونها ستدخله إلى الجامعة، وهذا خطأ لا يبني الإنسان.

لذا نتوجّه اليوم لتعزيز الموسيقى والفنون التشكيلية والرياضة. مشيراً إلى أن الكثير من الناس لم يسمع برواد الفن التشكيلي في سورية..

لذا وضعنا لوحات الفنانين التشكيليين السوريين المعروفين على مستوى العالم أغلفةً لكتب مادة اللغة العربية، حيث بدأنا في الرواد الأوائل ممن رحلوا أمثال أدهم إسماعيل، ممدوح قشلان، لؤي كيالي، نصير شورى وغيرهم..

ولنعزز المواطنة يجب أن نعطي وجهة الغرب تجاه بلادنا فوضعنا على أغلفة الكتب الإسلامية لوحات لفنانين أجانب؛ أميركيين، انكليز، هولنديين، طليان، ممن رسموا سورية وأوابدها التاريخية والدينية في القرون الماضية من 200-300 سنة وهي لوحات فنية أيضاً وكتبنا على كل غلاف ما هو المحتوى.

تعزيز مفهوم التنوع الحيوي على كتب العلوم:

في العلوم أردنا تعزيز مفهوم التنوع الحيوي، فوضعنا على الكتب مجموعة من النباتات والحيوانات والحشرات والطيور الموجودة في سورية، وفق رؤية فنية.

وكتبنا على كل غلاف ما هو المحتوى؛ فعندما وضعنا طائر الشحرور كتبنا اسمه الشحرور الشامي، وكتبنا اسمه باللاتيني، ووضعنا لمحة عنه.

وكذلك الأمر عندما وضعنا الصنوبر البروتي أو الصنوبر المثمر كتبنا عنه. وعندما وضعنا صورة السوسن السوري كتبنا عنه. وعندما وضعنا القط البري، شرحنا عنه..

وبالمناسبة لا أحد يعلم أن لدينا في سورية أنواع من القطط البرية وهذا من الأشياء النادرة على مستوى العالم. وضعنا حيوان المرموط البري، وطائر النواق أو أبو منجل الذي اكتُشف في العالم وكان يُعتَقَد أنه انقرض على مستوى العالم، وبهذه الطريقة عززنا مفهوم التنوع الحيوي من خلال أغلفة كتب العلوم.

وبالنسبة لـ كتب الرياضيات كان هناك تعاون مع فنانة تشكيلية تعد “رسالة ماجستير في أغلفة الكتب” في كلية الفنون الجميلة هي التي صممت سلسلة كتب الرياضيات.. إذاً هناك تفاعل أساسي لجعل هذا الغلاف واجهة للمناهج السورية.

ما هي الفكرة الأساسية من هذا التغيير؟

يضيف د. طبّاع هذه الكتب “قد تُعجب البعض وقد لا تعجب البعض الآخر ونحن نفتح المجال أمام جميع الناس لكي تساهم وتوافينا بملاحظاتها، وعملياً نقوم بذلك من خلال صفحتنا على فيس بوك، مشيراً إلى أنه تم عرض الأغلفة ومحتواها خلال عملية تطوير المناهج، على الموقع الإلكتروني، وذلك قبل الطباعة.

الفكرة الأساسية والهدف من تغيير أغلفة الكتب المدرسية بهذا الشكل، هو تعزيز ثقافة الانتماء عند الطالب، إذ يوضح د. طبّاع “أردنا أن يكون للكتاب مدلولات وطنية.

فكان التغيير من منطلق أن الغلاف المدخل الدال على المنتج، بمعنى أنني عندما أمسك كتب التاريخ يجب علي أن أعرف من الغلاف أنها سوريّة، وأنها موضوعة ضمن منهجية معينة، تناقش قضايا تبدأ من المحلي وتبدأ بالعالمي، بما ينسجم مع المتطلبات المحلية.

هل الكادر التدريسي مؤهل للمناهج الحديثة؟

تأهيل الكادر التدريسي في المدارس كان من أولويات خطة تطوير المناهج، يوضح د. طبّاع، مشيراً إلى أن وزارة التربية بالتعاون مع المركز الوطني لتطوير المناهج أقامت دورات تدريبية لمدربين مركزيين، تبعها تدريب 500 مدرّب محلي.

درّبوا جميع معلمي صفوف الأول والرابع والسابع والعاشر، الذين طُوّرت مناهجهم على مستوى سورية، حيث استهدفوا 40 ألف مشارك، شارك أغلبهم بفعالية وحضروا جميع الجلسات، ومنذ أول يوم في الدوام نرصد كيف طبّقوا ما تدربوا عليه، وسنبقى وعلى تواصل دائم لمعرفة النتائج، ومن يُتابع صفحتنا على الفيس بوك يشاهد الصور.

ردود أفعال المدرسين على المنهاج الجديد:

يتابع د. طبّاع، بعد الرصد تبين لدينا أن المنهاج الجديد أعطى راحة للكادر التدريسي، إحدى المعلمات قالت إنها كنت متعبة من التحضير للدروس.

والآن أصبحت أكثر حرية لأنها تُشارك الطلاب شرح الدرس، وأصبح لديها الوقت للتعرف على الطلاب ومقدراتهم العقلية وأنماط حياتهم وعلى خصائصهم وأصبحت مهنة التعليم أكثر متعة وبالتالي أصبح هناك علاقة أكبر بين المعلم والمتعلم.

الزوبعة التي حدثت طبيعية:

ويختم د. طبّاع حديثه بأن هذه الزوبعة التي حدثت عن الأغلفة هي طبيعية جداً. فأحد أهداف المنهاج الجديد، هي أن نتعلم إبداء الرأي واحترام الرأي الآخر، واحترام الثقافات المتعددة وهذا لا يمنع أن يكون هناك اختلافات بالرأي نأمل من المساهمات أن تكون أكثر جديّة سواء بالنقد أم التشجيع.

أكثر من 40 دولة مشاركة في معرض دمشق الدولي والمساحات المحجوزة تجاوزت 70 ألف متر مربع

أكثر من 40 دولة مشاركة في معرض دمشق الدولي والمساحات المحجوزة تجاوزت 70 ألف متر مربع
كشف مدير المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية فارس الكرتلي في حديث خاص «للثورة» أن عدد الدول المشاركة في الدورة التاسعة والخميس لمعرض دمشق الدولي تجازوت الـ 40 دول آخرها سلطنة عمان والباكستان لينضما إلى
( الصين – العراق – إيران – التشيك – مصر – روسيا – بيلاروسيا – أرمينيا – السودان – الهند – فلسطين – اندونيسيا – كوبا – لبنان – كوريا الشمالية – كوريا الجنوبية – اليمن – جنوب إفريقيا – بلجيكا- بريطانيا – كندا- البرازيل- ألمانيا – فرنسا- تايوان – بولندا – هولندا – الدنمارك – الإمارات العربية المتحدة – اسبانيا – اليابان – هونغ كونغ – تايلند – ماليزيا – بلغاريا – ايطاليا – البحرين والاردن)، مبينا أن المساحات المحجوزة وصلت إلى 70 ألف متر مربع وهذه هي المرة الأولى منذ انطلاق المعرض التي تصل فيها هذه المساحة إلى هذا الرقم.‏
إجمالي المساحة المخصصة للعرض والموزعة بين 55 ألف متر مربع مغلقة و7500 متر مربع مكشوفة تم حجزها بالكامل وتوزيعها على 60 جناحاً.‏
وأكد كرتلي انضمام فرقة الموسيقى العربية بقيادة الفنان المايسترو عدنان فتح الله إلى جانب فرقة جلنار للمشاركة في حفل افتتاح المعرض.
وأشار كرتلي إلى أن حفل الافتتاح سيكون مميزاً بكل ما للكلمة من معنى حيث يتضمن فقرات ولوحات فنية وفلكلورية تعكس إرث سورية وعراقتها وأثرها في الحضارة الإنسانية حيث تعمل إدارة المؤسسة ومن خلال اللجنة المختصة على الاهتمام بأدق التفاصيل ليكون المعرض متميزا وناجحاً ويظهر تعافي سورية بعد سنوات الحرب وعودة الحياة الإنتاجية إلى كافة القطاعات بما يعزز قوة الاقتصاد السوري ومنتعه ويفسح المجال واسعاً أمام رجال الأعمال المشاركين (العرب والأجانب) بفتح آفاق جديدة للاستثمار وفتح أسواق أخرى أمام البضائع السورية.‏
وأضاف كرتلي أن الدعم الكبير والاهتمام والمتابعة الشخصية والمباشرة التي يوليها المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء للدورة الحالية لمعرض دمشق الدولي سيكون لها وقعها الإيجابي يعكس روح التعاون والتنسيق التي تتجسد يوما بعد يوم مع قرب البدء بمرحلة إعادة إعمار كل شبر على امتداد المساحة الجغرافية السورية.‏
وأشار كرتلي أن المؤسسة العامة للمعارض والأسواق الدولية سبق لها وأن شكلت خمس لجان الأولى للاستقبال والثانية للنقل والثالثة للخدمات والرابعة إعلامية والأخيرة لجنة خاصة بحفل الافتتاح.

ضبط صائغ يغش!!!!………مبيعات أسواق الذهب في دمشق تسجل 5 كيلو غرام يوميا

ضبط صائغ يغش!!!!………مبيعات أسواق الذهب في دمشق تسجل 5 كيلو غرام يوميا

كشف “نقيب الصاغة” “غسان جزماتي” عن ضبط صائغ يعمد إلى طريقة مبتكرة في الغش، مبيناً أن الصائغ المذكور يعمد إلى دمغ واحدة من قطعتي الحلق (القرط) بدمغته الخاصة مع دقته في عيارات ووزن هذه القطعة

في حين يتم التلاعب بالقطعة الثانية التي تكون عياراتها مخالفة للأولى وأقل منها وربما حتى في الوزن، لافتاً إلى أن العقوبة طبقت بحق هذا الصائغ بعد أن تمت مخالفته بشكل رسمي.‏

جزماتي طالب المواطنين بالانتباه إلى مسألة الدمغة على القطع التي يشترونها حتى لا يكونوا محل غبن من قبل صائغ أو تاجر ذهب حفاظاً على حقوقهم ومؤازرة للنقابة في حفاظها على سمعة المهنة وسمعة الذهب السوري.‏

جزماتي كشف كذلك عن ارتفاع المبيعات اليومية في أسواق دمشق إلى ما ينوف على 5 كيلو غرامات من الذهب معتبراً هذا الرقم وسطياً يزيد في بعض الأحيان بالنظر إلى أن الفترة الحالية هي فترة موسم عيد الأضحى والتي تزداد فيها المبيعات بشكل ملحوظ.‏

وعما يدخل إلى دمشق قادماً من القامشلي من ذهب قال جزماتي إن الوسطي الأسبوعي يتراوح بين 20 إلى 30 كيلو غرام من الذهب الكسر الذي يحضره صاغة القامشلي معهم إلى دمشق ويستبدلونه فور وصولهم بالذهب المصنّع في دمشق ليعاودوا رحلتهم إلى القامشلي بالذهب المصنع بنفس الكمية والوزن، لافتاً إلى أن هذه الكمية تزيد في حلات استثنائية مثل قبض قيم مواسم القمح والزراعة حيث ترتفع الكمية أسبوعياً إلى ما لا يقل عن 70 كيلو غراماً دفعة واحدة على اعتبار سكان تلك المنطقة يدخرون بالذهب كعادتهم منذ عقود طويلة.‏

وبالنسبة لأسعار الذهب عالمياً قال نقيب الصاغة إن الذهب ارتفاع بمقدار 30 دولاراً دفعة واحدة بسبب التوتر الحاصل حالياً بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الديمقراطية ما دفع المستثمرين في البورصات العالمية إلى الإقبال على الذهب والابتعاد عن الدولار فكانت النتيجة ارتفاع سعر الذهب لتصل أونصته في آخر تداول لها إلى 1290 دولار للأونصة الواحدة.‏

وفيما يتعلق بأسعار الذهب في السوق المحلية قال جزماتي إن غرام الذهب سجل ارتفاعاً وصل إلى 300 ليرة بسبب ارتفاع سعر الأونصة عالمياً حيث بلغ سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً في السوق السورية إلى 18900 ليرة في حين وصل سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً إلى 16200 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد وصل سعرها بموجب سعر الغرام إلى 160 ألف ليرة كما بلغ سعر الأونصة الذهبية السورية 686 ألف ليرة، وفي نفس السياق وصل سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 22 قيراطاً إلى 166 ألف ليرة، لتسجل الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً سعر 160 ألف ليرة.‏

موجة حر جديدة …ذروتها الثلاثاء والأربعاء

موجة حر جديدة …ذروتها الثلاثاء والأربعاء

اكتشاف ديناصور في سوريا…وسيعرض في معرض دمشق الدولي

اكتشاف ديناصور في سوريا…وسيعرض في معرض دمشق الدولي

جديد وزارة السياحة…خدمة المستثمر عبر السكايب

جديد وزارة السياحة…خدمة المستثمر عبر السكايب

الفيميه…من يد شرطة المرور إلى يد الشرطة العسكرية

الفيميه…من يد شرطة المرور إلى يد الشرطة العسكرية
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com